أمراض الحساسية والمناعة


عام أو أخرى | أمراض الحساسية والمناعة (Medicine Field)


الوصف

الحساسية تعني استجابة الجهاز المناعي بالجسم غير الطبيعية لبعض المواد الخارجية التي يتعرض لها الجسم. علم المناعة هو فرع من العلوم الطبية الحيوية يدرس جميع جوانب الجهاز المناعي والمادة التي تسبب رد الفعل التحسسي تدعى مولد الحساسية(allergen).

التخصص

أخصائي الحساسية/المناعة هو طبيب مدرب على الوقاية،التشخيص،علاج و التحكم بأمراض الحساسية كما أنه مؤهل لعلاج اضطرابات المناعة (الحساسية،الربو،النقص المناعي الوراثي،أمراض المناعة الذاتية).

الأعراض و الأمراض

الأعراض الأكثر شيوعا في أمراض المناعة هي خلل الجهاز المناعي في اضطرابات المناعة ، الخواص الفيزيائية،الكيميائية والفسيولوجية لمكونات الجهاز المناعي بداخل الجسم وخارجه. اضطرابات الجهاز المناعي قد تؤدي للإصابة بأمراض المناعة الذاتية،الامراض الالتهابية والسرطان. أمراض المناعة الذاتية تشمل التهاب الدرقية لهاشيموتو،التهاب المفاصل الروماتويدي،مرض السكري النوع 1 والذئبة الحمراء . علم المناعة يغطي جميع فروع الجهاز المناعي.

الحساسية هي أحد الانواع الأربعة لفرط التحسس وتدعى النوع 1 أو النوع الفوري من فرط التحسس. مسببات التحسس تدخل الجسم عن طريق العينين،الممرات الهوائية أو الجلد وتؤدي لأعراض مثل: السعال،صعوبة التنفس،القشعريرة،حكة الأنف،العينين أو الجلد،الطفح الجلدي،الشعور بضغط الجيوب الهوائية،العطس،احمرار العينين والصفير التنفسي. التعرض لمسبب التحسس للمرة الأولى لا يسبب أعراض على الاطلاق ولكن مع الوقت يبدأ الجهاز المناعي بتكوين أجسام مضادة لهذا المسبب وعند تعرض الجسم له مرة أخرى يؤدي ذلك لأعراض كثيرة و واضحة. رد فعل الجسم لمسببات التحسس تتفاوت من عطس بسيط إلى صعوبة بالتنفس،صدمة و الوفاة. عوامل الخطورة للحساسية يمكن أن توضع في تصنيفين شاملين: عوامل خاصة بالفرد وعوامل خاصة بالبيئة. عوامل الفرد تشمل الوراثة،الجنس،العرق والعمر. عوامل البيئة البارزة تتضمن التعرض لللأمراض المعدية في الصغر،التلوث البيئي،مستوى مسببات الحساسية و التغيرات الغذائية.

التشخيص ، العلاج والفوائد.

يوجد عدة فحوصات لتشخيص حالات الحساسية مثل وضع مسسبات التحسس المحتملة على الجلد وترقب رد فعل الجسم التحسسي كالتورم. فحص الدم يمكن استعماله أيضا لمعرفة الغلوبيولين المناعي ه الخاص بمسبب التحسس. الفحوصات المعملية التي تطلب لتشخيص اضطرابات المناعة الذاتية تكون مبنية على أساس شك الطبيب بإصابة الشخص باضطراب معين ولكن عادة تتضمن فحوصات الأجسام المضادة و فحوصات الالتهاب مثل سرعة ترسب الدم و فحص البروتين المتفاعل C.

...