خراج الثدي (تجمع القيح)

صدر | أمراض النساء والولادة | خراج الثدي (تجمع القيح) (Disease)


حول المرض

خراج الثدي المعروف أيضا باسم التهاب الضرع، هو عبارة عن تجمع قيحي في الغدة الثديية، وعادة في النساء المرضعات (تنتج الحليب). تحدث التهابات الثدي عادة بسبب البكتيريا الشائعة التي تسمى المكورات العنقودية الذهبية الموجودة على الجلد بشكل طبيعي.

مع التهاب الضرع، يمكن أن تظهر العلامات والأعراض فجأة، ويمكن أن تشمل: ألم عند ملامسة الثدي أو الدفء. الشعور بالضيق العام أو الشعور بالمرض. تورم الثدي. افرازات الحلمة التي قد تحتوي على القيح. تغيرات في الإحساس بالحلمة. ألم أو حرقان مستمر أو أثناء الرضاعة الطبيعية؛ احمرار الجلد، وغالبا في نمط على شكل الإسفين. حمى 101 F (38. 3 C) أو أعلى.

الأسباب وعوامل الخطر

عادة ما تحدث عدوى الثدي لدى النساء اللائي يرضعن. النساء المصابات بمرض السكري، مرض مزمن، الإيدز، أو ضعف الجهاز المناعي قد تكون أكثر عرضة لتطوير التهاب الضرع.

المضاعفات التي قد تنشأ عن التهاب الضرع تشمل: تكرار وركود الحليب. النساء اللواتي يعانين من خراجات قد ينصحن بأن يوقفن الرضاعة الطبيعية مؤقتا.

التشخيص والعلاج

تشخيص التهاب الضرع وخراج الثدي يمكن أن يتم عادة على أساس الفحص البدني. في حالات التهاب الضرع المعدية، قد تكون هناك حاجة لزراعات من أجل تحديد أي نوع من الكائنات الحية هو الذي تسبب بالعدوى. قد يساعد ما يلي على تقليل خطر الإصابة بالعدوى الثديية: رعاية الحلمة لمنع التهيج والتكسير؛ الإكثار من الإرضاع وشفط الحليب لمنع احتقان الحليب في الثدي والرضاعة الطبيعية بالتقنيات المناسبة الصحيحة مع إحكام جيد من قبل الطفل.

العلاج يشتمل على: العلاج بالعناية الذاتية، المضادات الحيوية، والتعديلات على تقنية الرضاعة الطبيعية الخاصة بك.

...



You can connect with us directly at anytime

You can connect with us through any social network (LinkedIn, Facebook, X/Twitter) - or else Easy & Quick way to connect via email us at « contact@iValueHealth.NET ».