التصلب الجانبي الضموري العضلي (ALS)

رئيس | طب الأعصاب | التصلب الجانبي الضموري العضلي (ALS) (Disease)


التصلب الجانبي الضموري العضلي (ALS)، الذي يسمى أيضا مرض Lou Gehrigs، هو مرض عصبي مميت يهاجم بسرعة وتفاقم خلايا العصب(الخلايا العصبية) المسؤولة عن السيطرة على العضلات الطوعية.

الأعراض عادة لا تتطور حتى بعد سن 50، ولكن يمكن أن تبدأ في الشباب. وتشمل الأعراض: صعوبة في التنفس، وصعوبة في البلع، وانخفاض الرأس بسبب ضعف عضلات الرقبة، وتشنجات العضلات، تقلصات العضلات تسمى fasciculations، وضعف العضلات التي تزداد ببطء، والشلل، ومشاكل الكلام، مثل نمط الكلام البطيء أو الكلمات غير الطبيعية)، التغييرات الصوتية، بحة في الصوت وفقدان الوزن.

لا يؤثر ALS على الحواس (البصر، الرائحة، الطعم، السمع، اللمس). نادرا ما يؤثر على وظيفة المثانة أو الأمعاء، أو قدرة الأشخاص على التفكير أو العقل.

أسباب وعوامل الخطر

ALS سببه خلل وراثي. في الحالات المتبقية، والسبب غير معروف. في ALS، الخلايا العصبية (neurons) تنفى بعيدا أو تموت، ولا يمكن أن ترسل رسائل إلى العضلات. وهذا يؤدي في نهاية المطاف إلى ضعف العضلات، خلايا العصب، وعدم القدرة على نقل العظام والساقين والجسم. وتزداد الحالة سوءا ببطء. عندما تتوقف العضلات في منطقة الصدر عن العمل، يصبح من الصعب أو المستحيل أن تتنفس.

التشخيص والعلاج

وتشمل الاختبارات التي يمكن القيام بها: اختبارات الدم لاستبعاد الشروط الأخرى، واختبار التنفس لمعرفة ما إذا كانت عضلات الرئة متأثرة، العمود الفقري العنقي CT أو التصوير بالرنين المغناطيسي للتأكد من عدم وجود مرض أو إصابة في الرقبة، والتي يمكن أن تحاكي ALS، معرفة الأعصاب التي لا تعمل بشكل صحيح، والاختبارات الجينية الخ.

لا يوجد علاج معروف لمرض ALS. أول علاج دوائي للمرض هو دواء يسمى ريلوزول riluzole وهو يبطئ تطور المرض ويطيل الحياة.

...



You can connect with us directly at anytime

You can connect with us through any social network (LinkedIn, Facebook, X/Twitter) - or else Easy & Quick way to connect via email us at « contact@iValueHealth.NET ».