Recombinant HPV Vaccine


Merck & Co. | Recombinant HPV Vaccine (Medication)


Desc:

يستخدم Recombinant HPV Vaccine للوقاية من العدوى من أنواع فيروس الورم الحليمي البشري (HPV ) 6، 11، 16،18 في الفتيات والنساء بعمر9-26 سنة . كما يستخدم أيضالمنع الثآليل التناسلية الناجمة عن أنواع فيروس الورم الحليمي البشري 6 و 11 والسرطان الشرجي الناجم عن أنواع فيروس الورم الحليمي البشري 16 و 18 في الذكور بعمر 9-26 سنة.

Recombinant HPV Vaccine يحمي من سرطان عنق الرحم (سرطان الطرف السفلي من الرحم أو ). آفات عنق الرحم الشاذة والسرطانية. آفات المهبل غير طبيعية والسرطانية. الآفات السرطانيةالشاذه والفتق ؛ آفات الشرج السابقة للمسرطنه والثآليل التناسلية.

هذا الدواء لا يعالج سرطان عنق الرحم النشط، الثآليل التناسلية النشطة، أو غيرها من الآفات التناسلية النشطة الناجمة عن فيروس الورم الحليمي البشري. ...

Side Effect:

كما هو الحال مع أي دواء، هناك آثار جانبية محتملة مع HPV vaccines. ومع ذلك، ليس كل من يتلقى HPV vaccines سوف يواجه آثار جانبية. في الواقع، فإن معظم الناس يتسامحون مع لقاح فيروس الورم الحليمي البشري بشكل جيد. عندما تحدث آثار جانبية، في معظم الحالات تكون طفيفة، هذا يعني أنها لا تتطلب أي علاج أو يتم التعامل معها بسهولة من قبلك أو من قبل مقدم الرعاية الصحية الخاص بك.

هناك العديد من الآثار الجانبيةل HPV vaccine التي يجب أن تبلغ فورا إلى مقدم الرعاية الصحية الخاص بك. وتشمل هذه الاثار، على سبيل المثال لا الحصر:ارتفاع في درجة الحرارة، الضعف، وخز،شلل (الذى قد يكون علامه على متلازمة غيلان-باريه)، علامات الحساسية، بما في ذلك صعوبة في التنفس، الطفح الجلدي الغير عادي، الحكة.

كما هو الحال مع اللقاحات الأخرى، تم الإبلاغ عن حدوث حالات إغماء بعد إعطاء بعض الأفراد لقاح فيروس الورم الحليمي البشري (HPV vaccine). فمن المستحسن أن يلاحظ المرضىلمدة 15 دقيقة بعد التطعيم، للتأكد من أن الإغماء لا يحدث في حالة خطرة (مثل أثناء القيادة). ...

Precaution:

قبل استخدام هذا الدواء أبلغ الطبيب إذا كان لديك أي نوع من الحساسية.

من المهم التحدث مع مقدم الرعاية الصحية الخاص بك قبل تلقي لقاح فيروس الورم الحليمي البشري إذا كان لديك:حمى أو تشعر بالمرض، اضطراب نزيف، مثل الهيموفيليا(الناعور) أو نقص الصفائح الدمويه، ضعف الجهاز المناعي (مثل فيروس نقص المناعة البشرية، الإيدز، أو السرطان )، أي حساسية، بما في ذلك الحساسية للأغذية، الأصباغ، أو المواد الحافظة.

لا ينصح باستخدام هذا الدواء دون استشارة الطبيب اثناء الحمل والرضاعه الطبيعيه .

...