Dopegyt


BCM | Dopegyt (Medication)


Desc:

يستخدم Dopegyt/ methyldopa لعلاج ارتفاع ضغط الدم المعتدل أو الشديد بالاشتراك مع أدوية مدرة للبول، وربما مع أدوية أخرى خافضة للضغط). كما يستخدم لعلاج ارتفاع ضغط الدم الحملي وهذا يشير إلى النشاط العصبي أو العصبية الناجمة عن الناقلات العصبية مثل epinephrine و norepinephrine وdopamine. وهو دواء يزيد نشاط الناقل العصبي من خلال تحفيز مستقبلات وdopamine مباشرة. ...

Side Effect:

ومن الآثار الجانبية:التخدير والنعاس والتعب والصداع (العلاج المبكر)، وإيجابية اختبار كومبس عند الجرعات العالية. كما قد يسبب استخدام هذا الدواء الدوخة وأعراض أخرى من انخفاض ضغط الدم الانتصابي، والذمة وزيادة الوزن (المرتبطة بدواء مدر للبول)، بطء معدل ضربات القلب، احتقان الأنف، والغثيان، والتقيؤ، والإمساك أو الإسهال، وانتفاخ البطن، والتهاب البنكرياس، والتهاب الغدد اللعابية، تضخم الثدي، وانقطاع الطمث، وانخفاض الرغبة الجنسية، والعجز، والطفح الجلدي، الشعور بالألم المفصلي والألم عضلي، التنمل والحمى، وفرط الحمموضة. وخلال ألأسابيع الأولى للعلاج، يكون هناك إيجابية في اختبارات وظائف الكبد و اليرقان، ونادرا ما يكون في النخر الكبدي وفقر الدم الانحلالي الحاد (للسيطرة على عينات الكبد والعد الدموي)، ومتلازمة باركنسونيان، والاضطرابات النفسية (الاكتئاب، وحتى الظواهر الذهانية).

قد يتداخل هذا الدواء في تحديد حمض اليوريك، creatinine ، SGOT و catecholamines.

...

Precaution:

عليك الحذر عند استخدامه بالتزامن مع lithium. كما عليك استخدام جرعة أقل عند استخدامه مع خافضات الضغط وعندما تعطى التخدير العام.

قبل البدء، خلال الأسابيع الستة إلى العشرة الأولى من العلاج، يستخدم هذا المنتج مرة واحدة في كل 6-12 شهرا في العلاج المزمن، ويوصى عمل اختبار العد الدموي واختبار كومبس المباشر.

خلال الأسابيع الأولى من العلاج في فترة 6-12أو عند حدوث حمى من أصل غير معروف، يوصى باختبارات وظائف الكبد. إذا أظهرت الاختبارات تطو في تغيرات إنزيم الكبد أو اليرقان أو حدوث ركود صفراوي، تلف الكبد أو التهاب الكبد، فإن هذه هي أعراض جانبية كرد فعل فرط الحساسية. كما تم الإبلاغ عن نخر كبدي نادرا نتيجة تناول الدواء. ولهذا، عند ظهور الأعراض المذكورة أعلاه، يجب وقف هذا العلاج على الفور.

إذا كانهناك فرط حساسية من الدواء، فإن درجة الحرارة وتشوهات في وظائف الكبد تعود إلى وضعها الطبيعي عندما يتم وقف الدواء، ولهذا ينبغي عدم استخدام الدواء مرة أخرى لدى هؤلاء المرضى.

لا ينصح باستخدام هذا الدواء أثناء الحمل والرضاعة الطبيعية دون نصيحة الطبيب.

...