Estrace


Valeant Pharmaceuticals International | Estrace (Medication)


Desc:

Estrace هو دواء يستخدم لعلاج الجفاف المعتدل إلى الشديد، والحكة، والحرق في أو حول المهبل نتيجة انقطاع الطمث. كما أنها تشمل الاستخدامات الأخرى مثل الوقاية من هشاشة العظام لدى النساء بعد سن اليأس، واستبدال هرمون الاستروجين في النساء مع فشل المبيض أو غيرها من الحالات المرضية التي تسبب نقص الإستروجين الطبيعي في الجسم. بالإضافة إلى ذلك، يستخدم هذا الدواء كجزء من علاج السرطان لدى النساء والرجال. ...

Side Effect:

قد يسبب استخدامه بعض من الآثار الجانبية الخطيرة والتي تشمل:النزيف المهبلي الغير عادي (خاصة إذا كنت في سن اليأس الماضي)، الألم في الصدر أو الشعور بالدوار، والآلام التي تنتشر في الذراع أو الكتف، والغثيان، والتعرق، الشعور العام بالمرض، التخدر المفاجئ أو الضعف وخاصة على جانب واحد من الجسم، والصداع الشديد المفاجئ، والارتباك، ومشاكل في الرؤية والكلام، أو فقدانالتوازن، الألم في الصدر، والسعال المفاجئ، ومشاكل في التنفس، وسرعة ضربات القلب، التورم و الدفء والاحمرار في الساقين، والغثيان، والتقيؤ، وفقدان الشهية، وزيادة العطش، وضعف العضلات، والارتباك، والشعور بالتعب ، الألم في معدتكن أو اليرقان (اصفرار الجلد أو العينين).

ومن الآثار الجانبية:الصداع، الألم في الثدي، النزيف المهبلي الغير منتظم أو تشنجات في المعدة أو البطن أو الانتفاخ، أو الاستفراغ و الغثيان، أو تساقط الشعر، أو الشعور بحرقة في المهبل، أو تهيج، والحكة.

...

Precaution:

يجب أن لا تأخذ الدواء إذا كانت لديك حساسية من الدواء أو إذا كانت لديك:أمراض الكبد، النزيف المهبلي الغير طبيعي الذي لم يفحصه الطبيب، أي نوع من السرطان كالثدي أو الرحم أوالسرطان الذي يعتمد على الهرمون أو إذا كان لديك تاريخ حديث من النوبات القلبية أو السكتة الدماغية أو تاريخ في تجلط الدم (وخاصة في الرئة أو الجزء السفلي من الجسم) أو إذا كانت لديك حساسية من بعض الأدوية أو الأصباغ الغذائية. ثد يزيد تناول الهرمونات من خطر الجلطات الدموية أو السكتة الدماغية أو النوبات القلبية، خاصة إذا كان لديك مرض السكري أو ارتفاع ضغط الدم أو ارتفاع نسبة الكوليسترول أو الدهون الثلاثية إذا كنت تدخن أو إذا كنت تعاني من زيادة الوزن.

قد يزيد العلاج بهذا الدواء على المدى الطويل من خطر الإصابة بسرطان الثدي وسرطان المبيض أو سرطان الرحم. ولهذا، تحدث مع طبيبك حول المخاطر الفردية قبل استخدامه على المدى الطويل.

قد يقلل أخذ progestin أثناء استخدامك لهذا المنتج من خطر الإصابة بسرطان الرحم. إذا لم تتم إزالة الرحم، قد يصف لك الطبيب progestin لتناوله أثناء استخدامهذاالدواء.

تحتاج إلى الفحوص البدنية العادية والتصوير الشعاعي للثدي والفحص الذاتي للثدي شهرياً أثناء استخدام هذا الدواء. كما يجب على طبيبك التحقق من التقدم المحرز الخاص بك كل 3 إلى 6 أشهر لتحديد ما إذا كان يجب عليك الاستمرار في هذا العلاج.

إذا كنت بحاجة إلى الفحوص الطبية أو القيام بعملية جراحية أو إذا كنت سوف تحتاج الحصول على الراحة في الفراش، عليك التوقف عن استخدام هذا الدواء لفترة قصيرة. عليك وضع هذا المنتج في مكان بدرجة حرارةالغرفة بعيداً عن الرطوبة والحرارة والضوء.

لا ينصح باستخدام هذا الدواء أثناء الحمل أو الرضاعة الطبيعية لأنه قد يضر استخدام هذا الدواء بالطفل الذي لم يولد بعد أو تسبب له بعض من العيوب الخلقية.

...