القيح


بشرة | طب الأمراض الجلدية | القيح (Symptom)


القيح هو إفرازات، عادة تتميز باللون الأصفر المائل للبياض، أو الأصفر البني، أو الأصفر، يتشكل بسبب الالتهابات وبسبب العدوى. عندما يتلون القيح باللون المحمر، يكون مخلوط مع الدم، ولكن هذا التلوين سطحي، ولا ينطوي على العملية الفعلية لمكافحة العدوى.

يتكون القيح من الملايين من خلايا الدم البيضاء الميتة، والأنسجة التي تم هضمها جزئيا، والبكتيريا الميتة و غير الميتة، وغيرها من المواد. من المعروف أن تراكم القيح في مناطق محصورة كما في الأنسجة المغلقة يكوِّن ما يعرف بالخراج. في حين أن تراكم القيح أسفل طبقات الجلد يسمى بالبثرة. يتكون القيح من طبقة صغيرة من سائل غني بالبروتين يعرف باسم سائل القيح، و بعض كريات دم بيضاء محببة، و التي تتكون بفعل المناعة في الجسم.

الأسباب

تشكل القيح البني في بعض الأحيان يكون من الكبد، فالخراج الأميبي الذي يخرج من الكبد يعطي قيحاً ذو لون بني. قد يكون لون القيح أخضر وذلك لوجود مادة ميلوبيروكسيداز وهو بروتين يقاوم البكتيريا يتم تصنيعه بواسطة بعض الأنواع الخاصة من خلايا الدم البيضاء. في حالات نادرة، قد يكون القيح أزرق، بسبب عصيات القيح الأزرق و هي عبارة عن جراثيم موجودة في البيئة المحيطة بنا تربة ماء هواء . . الخ ، وهي من نوع الجراثيم الانتهازية أي تسبب إصابة إنتانية عندما يضعف الجسم بسبب مرض ما.

التشخيص والعلاج

يمكن استخدام الحلول الموضعية للمساعدة في مكافحة العدوى البكتيرية، وإذا استمر القيح في التشكيل في نفس المكان على مدى فترات طويلة من الزمن، فمن المحتمل أن يكون علامة على عدوى مزمنة و التي ينبغي تحليلها من قبل الطبيب. ...