الحموضة


بطن | أمراض الجهاز الهضمي | الحموضة (Symptom)


الحموضة تتميز بحرقان أو ألم في المعدة بعد 1-4 ساعات من الوجبة. الشعور بالجوع في كثير من الأحيان. ألم ثابت في الجزء العلوي من البطن. والتجشؤ، والغثيان، والطعم المر في الفم، والقيء وفقدان الشهية. وهناك إحساس آخر من الحموضة هو حرقة المعدة، وتتميز بعمق، وحرق و ألم في الصدر. يحدث بعد وجبات الطعام ويعجل من خلال زيادة في الضغط داخل البطن مثل اجهاد أو رفع الأوزان. عسر الهضم هو ألم حرق أو ألم في الجزء العلوي من البطن، يوصف أحيانا بإحساس الطعن و الاختراق من خلال القناة الهضمية.

الأسباب

الحموضة هي الحالة التي تحدث بسبب عدم التوازن بين آليات إفراز الحمض في المعدة والأمعاء القريبة، وآليات الحماية التي تؤمن سلامة المعدة. السوائل الحمضية التي تفرز المعدة ضرورية في عملية الهضم، مما يساعد في عملية الهضم. هذا الحمض يساعد في تحطيم الطعام أثناء الهضم. ولكن عندما تنتج غدد المعدة الحمض بكميات مفرطة، والنتيجة هي الحموضة

في الحموضة، هناك حركة عصائر المعدة الحمضية، من المعدة في المريء السفلي، وأنابيب الغذاء. وتنشأ هذه الحالة أساسا عندما تتحرك المحتويات الحمضية في المعدة بما يسمى حمض الهيدروكلوريك إلى أعلى في المريء ويجعله مختللا.

التشخيص والعلاج

بعض العلاجات ضد الحموضة يمكن أن تكون: تحديد الأطعمة التي تسهم في زيادة حمض المعدة(حار، مالح و الحامض)؛ وينبغي وقف التدخين والكحول للحفاظ على مستويات حمض المعدة في المعدة والمريء. وتجنب التوتر ونمط الحياة المعتدل لمنع حمض المعدة الزائد والقرحة. وتجنب العقاقير المضادة للالتهابات غير الستيرويدية. وجود كوب عضوي من الحليب الخالي من الدسم أو قليل الدسم للمساعدة على الحفاظ على درجة الحموضة في المعدة. شرب الكثير من الماء؛ وتناول الفواكه مثل التفاح والبطيخ والموز. ...