زرقة الجلد


بشرة | أخرى | زرقة الجلد (Symptom)


تاخذ البشرة لونها عن طريق تدفق الدم في الأوعية الصغيرة في الجلد و التي تسمى الشعيرات الدموية، وأيضا من كمية الصبغة الموجودة في طبقات الجلد. في حين أن بعض الحالات الطبيعية يمكن أن تغير لون الجلد، لكن الجلد الأزرق ينتج فقط من الأسباب غير الطبيعية وتسمى زرقة الجلد.

الأسباب

ترتبط زرقة الجلد مع درجات الحرارة الباردة، وفشل القلب، وأمراض الرئة، والإختناق. وتحدث عند الرضع عند الولادة نتيجة لعيوب في القلب، ومتلازمة الضائقة التنفسية، أو مشاكل الرئة والتنفس. اللون الازرق يظهر أسرع في أولئك الذين يعانون من ارتفاع نسبة الهيموجلوبين مما هو عليه مع أولئك الذين يعانون من فقر الدم. أيضا اللون الأزرق هو أكثر صعوبة للكشف في الجلد المصطبغ بعمق.

المواد الكيميائية مثل الأدوية والأصباغ والعيوب الخلقية و حالات القلب الخطيرة ومشاكل الرئة تؤدي إلى تلون الأظافر، الجلد والأغشية المخاطية بالأزرق.

المينوسكلين هو مشتق للمضادات الحيوية فئة التتراسيكلين. وهناك تأثير جانبي شائع لهذا المضاد الحيوي هو تلون اللثة، سرير الأظافر، الساقين السفلية والأغشية المخاطية، مثل داخل الأنف والفم بالأزرق.

عموما يكون أكثر وضوحا عندما يكون جلد المريض رقيقا، الزرقة هي حالة يتصبغ فيها الجلد والأغشية المخاطية إلى اللون الأزرق بسبب نقص التأكسج. اعتمادا على السبب، قد تتطور الزرقة فجأة، جنبا إلى جنب مع ضيق في التنفس وأعراض أخرى. الزرقة التي تسببها مشاكل القلب أو الرئة على المدى الطويل قد تتطور ببطء. قد تكون الأعراض موجودة، ولكنها غالبا ليست شديدة.

المواد الكيميائية التي تسبب نقص التأكسج والزرقة تشمل النترات، النتريت، أصباغ الأنيلين، الإرغوتامين، فينازوبيريدين والدابسون. تظهر البقع المنغولية على شكل بقع رمادية زرقاء كبيرة على الأرداف والظهر السفلي للرضع. و سببها الخلايا الصبغية، و هي الخلايا المسؤولة عن تصبغ الجلد. ...