مشكلة أسنانية


فم | علم الأسنان | مشكلة أسنانية (Symptom)


الوصف

ثقوب الأسنان (التسوس) هي ثقوب دقيقة في الطبقتين الخارجيتين للسّن وهما طبقة المينا وطبقة العاج على الترتيب (من الخارج للداخل) وعادة ما تتكون نتيجة وجود بكتيريا بالفم أو سوء نظافة الفم. طبقة المينا هي الطبقة الخارجية البيضاء ذات السطح الصلب أما طبقة العاج فهي الطبقة الصفراء التي تقع أسفل طبقة المينا تماماً. وكلتا الطبقتين تساهمان في حماية النسيج الحي للسّن والمعروف بلُب السّن، حيث توجد الأوعية الدموية والأعصاب. ومشكلة ثقوب الأسنان هذه شائعة للغاية، إذ تُصيب أكثر من 90 بالمائة من البشر. فهناك الثقوب الصغيرة التي قد لا تكون مؤلمة على الإطلاق، وقد لا يلاحظها المريض أيضًا. أما الثقوب الأكبر فقد يتجمع بها الطعام، وقد يلتهب لُب هذه الأسنان المصابة إما عن طريق السموم البكتيرية أو الأطعمة خاصة الباردة، الساخنة، الحامضية، أو الحلوة مسببة ألم الأسنان.

ومظهر تسوس الأسنان متغير بدرجة كبيرة بالرغم من أن عوامل الخطر ومراحل تطوّره هي نفسها. بدايةً قد يظهر على هيئة منطقة صغيرة تشبه الطباشير (التسوس أملس السطح)، والذي قد يتطور في النهاية ويتحول إلى فراغات كبيرة جليّة. وأحيانًا قد يكون التسوس مرئيًا بطريقة مباشرة.

والشخص المصاب بالتسوس قد لا يعي إصابته بهذا المرض. وقبل تكوّن الثقب، تكون العملية عكسية (بمعنى أنه يكون قابلًا للعلاج)، لكن ريثما يتكون الثقب، فعندها يستحيل إعادة تكوين الجزء المفقود من تركيب السّن. والآفة التي تظهر بنية اللون لامعة هي أثر تسوس كان موجودًا قبلًا لكن عملية تنقية المعادن (إزالة كالسيوم الأسنان) قد توقفت، تاركة تلك الصبغة البنيّة. أما البقعة البنيّة المطفية ففي الغالب هي دلالة على نشاط هذا التسوس. وتشمل الأعراض ما يلي: ألم الأسنان، ألم الفك، ألم في الوجه، حساسية الأسنان المفرطة للحرارة والبرودة، تورم اللثة. ...