الدوار (فرط التنفس)


صدر | علم أمراض الرئة | الدوار (فرط التنفس) (Symptom)


فرط التنفس (بالإنجليزية: Hyperventilation) (تترجم حرفياً بفرط التهوية) هو زيادة وتيرة التنفس عن الحاجة العضوية. يرافق هذه الزيادة نقص في الضغط الجزئي لثاني أكسيد الكربون المُذاب في الدم، مما يرفع من قلوية (يقلل من حموضة الدم) ويدعى ذلك بالقلو التنفسي، وقد يؤدي إلى التكزز. التنفس المفرط يمكن أن يسبب دوخة، وضعف، وضيق في التنفس، والشعور بعدم الثبات، وتشنجات العضلات في اليدين والقدمين، والشعور بالوخز حول الفم والأطراف و الأصابع. كل هذه الأعراض هي نتيجة لمستويات منخفضة بشكل غير طبيعي من ثاني أكسيد الكربون في الدم الناجم عن التنفس.

يمكن أن يحدث فرط التنفس لأي شخص. وعادة ما يتنفس البالغون من 8 إلى 16 نفسا في الدقيقة. معدل التنفس أكثر من 16 نفسا في الدقيقة الواحدة هو سمة لفرط التنفس. في حين أن تناقص ضغط الدم وفرط التنفس تعتبر في بعض الأحيان أن تكون هي نفسها، وعادة ما يرتبط فرط التوتر والإجهاد أو القلق.

الأسباب

الإجهاد أو القلق هي أسباب شائعة من فرط التنفس. ويعرف هذا أيضا باسم متلازمة فرط التنفس. ويمكن أيضا أن يحدث فرط التنفس طوعا، من خلال اتخاذ العديد من النفس العميق في تتابع سريع. ويمكن أيضا أن يحدث فرط التنفس نتيجة لأمراض الرئة المختلفة، إصابة في الرأس، أو السكتة الدماغية وأسباب نمط الحياة المختلفة. في حالة الحماض الأيضي (بالإنجليزية: Metabolic acidosis)، يستخدم الجسم فرط التنفس كآلية تعويضية لتقليل حموضة الدم.

التشخيص والعلاج

ويهدف علاج فرط التهوية إلى زيادة مستويات ثاني أكسيد الكربون في الدم، وعادة عن طريق ضبط معدل التنفس. في الحالات الخطيرة، قد يكون الدواء مطلوبا لعلاج فرط التنفس. وقد تبين أن المشورة النفسية تفيد المرضى الذين يعانون من اضطرابات القلق أو الذعر التي تؤدي إلى فرط التنفس. ...