الثعلبة أو تساقط الشعر


بشرة | طب الأمراض الجلدية | الثعلبة أو تساقط الشعر (Symptom)


الثعلبة تعني فقدان الشعر من الرأس أو الجسم. الثعلبة يمكن أن تعني الصلع، و هناك أشكال عدة: الثعلبة البقعية، الشاملة للرأس، الشاملة للجسم و غيرها.

الأسباب

عادة، لا يرتبط معظم أسباب فقدان الشعر مع اضطرابات نظامية أو داخلية. ونادرا ما يكون النظام الغذائي السيئ عاملا مساهما. في كثير من الأحيان، الشعر قد يصبح رقيقا نتيجة لعوامل وراثية، والتاريخ العائلي، وعملية الشيخوخة.

قد يلاحظ كثير من الرجال والنساء أن يبدأ شعرهم بالتساقط و يصبح خفيفا ابتداء من الثلاثينيات والأربعينات من العمر. وفي أحيان أخرى، قد تتسبب التغيرات الطبيعية في الحياة، بما في ذلك الإجهاد الشديد المؤقت والتغيرات الغذائية والتغيرات الهرمونية مثل التغيرات في فترة الحمل والبلوغ وانقطاع الطمث، في فقدان الشعر الذي يمكن علاجه.

قد يكون سبب الثعلبة تلف الجلد الدائم (على سبيل المثال، عن طريق الحروق أو العلاج الإشعاعي) أو الصدمة لبصيلات الشعر عن طريق تصفيف الشعر الخاطئ. النوع الأكثر شيوعا من داء الثعلبة، وهو اضطراب في جهازالمناعة الذاتية.

التشخيص والعلاج

لا يوجد علاج محدد، ولكن الشعرعادة ينمو مجددا في غضون بضعة أشهر. و هناك نوع من الثعلبة يؤدي الى تساقط الشعر الدائم من على الرأس و الجسم و الحواجب و حتى الرموش. الأمراض الجلدية مثل سعفة الراس، الحزاز المسطح، الذئبة الحمامية، وأورام الجلد قد تسبب أيضا فقدان الشعر الموضعي. وتشمل العلاجات للصلع النمطي عند الذكور زرع الشعر أو العلاجات بإستخدم الأدوية مثل المينوكسيديل أو فيناسترايد. ...