الكدمات الدموية


بشرة | طب الأمراض الجلدية | الكدمات الدموية (Symptom)


الوصف

الكدمة الدموية هي منطقة ملوّنة تحت الجلد تنتج عن تسرب الدم من شعيرات دموية (أوعية دموية دقيقة) تالفة. والمصطلح الطبي الذي تعرف به الكدمة الدموية هو الرضّ. وعندما تتلاشى هذه الكدمة الدموية، تصبح خضراء وبنيّة اللون إذ يهضم الجسم خلايا الدم وأصباغ البليروبين الموجودة بالجلد. والطريقة المُثلى لعلاج هذه الكدمات الدموية هي وضع الثلج على منطقة الإصابة فور حدوثها. وحدوث الكدمات الدموية بسهولة يزداد مع التقدم بالسن.

الأسباب

على الرغم من أن معظم الكدمات الدموية غير مؤذية وتشفى دون علاج، إلا أن الكدمات الدموية التي تحدث بسهولة قد تكون دلالة على مشكلة أكثر خطورة. فمع التقدم بالسن، تساهم عدة عوامل في حدوث الكدمات الدموية بسهولة، ومن ضمنها: الشعيرات الدموية الهَرِمَة – فبمرور الوقت، تضعف الأنسجة الداعمة لهذه الأوعية الدموية، وتصبح جدران الأوعية الدموية أكثر هشاشة وعُرضة للتمزق؛ الجلد الرقيق – فمع تقدم السن يصبح الجلد أرق (أنحف) ويخسر بعضًا من طبقته الدهنية الحامية تلك التي تُعد بمثابة وسادة تحمي الأوعية الدموية من أي جرح. والتعرّض المفرط لآشعة الشمس يسرّع من حدوث هذه العملية أيضًا.

قد يمثّل حدوث تلك الكدمات الدموية بسهولة أعراضًا لبعض الحالات الطبية ومنها: أمراض المناعة الذاتية، نقص الفيتامينات، اللوكيميا (سرطان الدم) وبعض السرطانات الأخرى، ومشكلات تجلّط الدم. واضطرابات تجلُّط الدم هذه ما هي إلا فشل الدم في تكوين الجلطة بصورة سليمة، مُشيرًا لوجود خلل ما في عوامل التجلُّط (هي مواد في الدم تعمل معًا على وقف النزيف). مما قد يؤدي إلى نزيف حاد وخارج عن السيطرة بعد الإصابة بالجروح أو التعرّض للصدمات. واضطرابات تجلّط الدم هذه قد تنتج عن عوامل وراثية أو نتيجة أدوية معينة، نقص فيتامينات أو أمراض الكبد. ...