انقطاع الطمث (غياب الحيض)


حوض | أمراض النساء والولادة | انقطاع الطمث (غياب الحيض) (Symptom)


الوصف

انقطاع الطمث هو غياب فترة الحيض في امرأة في سن الإنجاب. الحمل والرضاعة الطبيعية هي حالات فسيولوجية تتميز بانقطاع الطمث. غياب الحيض هو أيضا شائع في مرحلة الطفولة وانقطاع الطمث، وهذه تمثل سنوات غير منتجة.

ويمكن تصنيف انقطاع الطمث على أنه الابتدائي أو ثانوي. في انقطاع الطمث الابتدائي، لم تبدأ فترات الطمث أبدا (في سن 16)، في حين يتم تعريف انقطاع الطمث الثانوي على أنه غياب فترات الحيض لمدة ثلاث دورات متتالية أو فترة زمنية أكثر من ستة أشهر في امرأة كانت سابقا تحيض.

عندما يكون لدى المرأة دورات الطمث عادية، فلديها تحت المهاد والغدة النخامية والمبيض والرحم يعملوا بشكل طبيعي.

الأسباب

أسباب انقطاع الطمث يمكن أن تكون طائية مثل ورم قحفي بلعومي،ورممسخي، ساركويد، متلازمة كالمان، نقص التغذية، وانخفاض وزن الجسم أو تأخير النمو. أسباب الغدة النخامية. أسباب المبيض مثل أنوفولاتيون، متلازمة المبيض المتعدد الكيسات، متلازمة تيرنر، الإشعاع أو العلاج الكيميائي. أو أسباب وظيفية مثل فقدان الشهية / الشره المرضي، والأمراض المزمنة، وتعاطي المخدرات الترفيهية، والإجهاد المفرط، والممارسة المفرطة، وحبوب منع الحمل.

أعراض إضافية قد تكون موجودة تبعا للحالة المرتبطة بها: جفاف اللبن، والصداع، وزيادة نمو الشعر في نمط الذكور، وجفاف المهبل، زوائد حاده، تعرق ليلي، أو نوم المختلين، وزيادة الوزن ملحوظ أو فقدان الوزن أو القلق المفرط.

التشخيص والعلاج

اختبارات لتحديد سبب انقطاع الطمث هي: اختبارات الدم لتحديد مستويات الهرمونات التى تفرزها الغدة النخامية (إف اس أتش، إل أتش، والبرولاكتين) والمبيض (الاستروجين)، الموجات فوق الصوتية للحوض، الأشعة المقطعية أو التصوير بالرنين المغناطيسي من يمكن أن يؤديها الرأس لاستبعاد الغدة النخامية وأسباب طمث انقطاع الطمث. إذا كانت الاختبارات المذكورة أعلاه غير حاسمة، يمكن إجراء اختبارات إضافية بما في ذلك: اختبارات وظيفة الغدة الدرقية، وتحديد مستويات البرولاكتين، تصوير الرحم. ...