شفاه منتفخة


فم | علم الأسنان | شفاه منتفخة (Symptom)


الوصف

الشفتان من أكثر قسمات (ملامح) الوجه وضوحًا. وتلزمهما عناية ملائمة إذ إنهما من أكثر قسمات الوجه رقةً وحساسيةً. وأحيانًا قد تتسبب الجروح، الحساسية أو أسبابًا أخرى في انتفاخ (تورّم) الشفتين.

الأسباب

تورم الشفتين أو الشفاه المنتفخة تحدث نتيجة ظروف مختلفة. فالصدمة في الشفاه ومنطقة الفم يعد سببًا واضحًا للغاية. تفاعلات الحساسية، إما حساسية الطعام أو أي مواد أخرى، والتي غالبًا ما تكون مصحوبة بتورم الشفتين. بعض العدوى (مثل عدوى فيروس الهربس البسيط) قد تسبب بثورًا وتورّمًا موضعيًّا للشفتين. حالات العدوى والالتهاب التي تصيب الجلد قد تؤدي أيضًا إلى التهاب وتورّم الشفتين (التهاب الشفة). وبصورة أقل شيوعًا، فالحالات الطبية التي تصيب الجسم بالكامل قد تؤدي إلى تورم الشفتين، أحيانًا تكون مصحوبة باحتباس للسوائل أو تورّم في مناطق أخرى بالجسم (ليست الشفتين فحسب).

وهناك بعض الأسباب لحدوث انتفاخ الشفاه وتتضمن: حالة ضخامة الأطراف (الغرطلة)، الوذمة الوعائية، العدوى البكتيرية، التهاب الشفة، الجراحات التجميلية (تكبير الشفاه أو زرع الشفاه)، الحمامى عديدة الأشكال، متلازمة هانتر (عديد السكاريد المخاطي من النوع الثاني)، الآثار الجانبية لبعض الأدوية، الصدمات (الرضوض)، الأورام، نقص فيتامين ب2.

التشخيص والعلاج

سيعتمد مسار (كورس) العلاج على السبب الأساسي لانتفاخ الشفاه. ففي حال إن كان التورّم ناتج عن مشكلة صحية داخلية، فعلاج جذور المشكلة، تلقائيًا، سيعالج التهاب الشفتين. أما في حالة حدوث صدمة للشفاه، فمن الضروري استخدام دهان موضعي مهدئ للجلد على الشفاه أو استخدام دواء مضاد للالهتاب (نادرًا أو في الحالات الشديدة). ...