فقدان السمع


الانف والاذن | أمراض الأذن الأنف الحنجرة | فقدان السمع (Symptom)


الصمم، أو ضعف السمع، هو عدم القدرة الجزئية أو الكلية على السمع. فقدان السمع أو الصمم قد يكون موجودا عند الولادة (خلقي) أو قد يحدث في وقت لاحق من الحياة (مكتسب).

لفهم كيفية حدوث فقدان السمع، يمكن أن يكون مفيدا فهم كيف يسمع الشخص. الشيخوخة والتعرض لفترات طويلة للضوضاء العالية قد يسبب تلف الخلايا العصبية في القوقعة التي ترسل إشارات الصوت إلى الدماغ. عندما تكون هذه الشعر أو الخلايا العصبية تالفة أو مفقودة، لا تنتقل الإشارات الكهربائية بكفاءة، ويحدث فقدان السمع. قد تصبح الترددات الصوتية العالية غير مسموعة. قد يصبح من الصعب على الشخص أن يسمع الكلمات جميعها مع وجود الضوضاء الخلفية. الوراثة قد تجعل الفرد أكثر عرضة لهذه التغييرات. ويعرف هذا النوع من فقدان السمع باسم فقدان السمع الحسي العصبي، وهو دائم.

الأسباب

يعتقد الأطباء أن الوراثة والتعرض المزمن للضوضاء العالية هي العوامل الرئيسية التي تساهم في فقدان السمع بمرور الوقت. عوامل أخرى، مثل انسداد الأذن بالشمع. يمكن أن يؤدي التراكم التدريجي للشمع في قناة الأذن من منع توصيل موجات الصوت. شمع الأذن هو سبب فقدان السمع بين الناس من جميع الأعمار. هذا يسبب فقدان السمع التوصيلي، والذي عادة ما يمكن معالجته بإزالة شمع الأذن.

عدوى الأذن ونمو العظام غير طبيعي أو الأورام قد يكون سببا آخر لفقدان السمع. في الأذن الخارجية أو الوسطى، أي من هذه يمكن أن يسبب فقدان السمع: تمزق طبلة الأذن، أصوات الانفجارات الصاخبة، والتغيرات المفاجئة في الضغط.

علامات وأعراض فقدان السمع قد تشمل: خلط الكلام والأصوات الأخرى، وصعوبة فهم الكلمات، وخاصة ضد الضوضاء الخلفية أو في حشد من الناس، وكثيرا ما يطلب من الآخرين التحدث ببطء أكثر وبوضوح وبصوت عال، وتحتاج إلى رفع صوت والتلفزيون أو المذياع، والانسحاب من المحادثات، وتجنب بعض الأوضاع الاجتماعية. ...