بيلة دموية (البول الداكن)


حوض | علم أمراض المسالك البولية | بيلة دموية (البول الداكن) (Symptom)


الوصف

البيلة الدموية أو وجود دم في البول قد يكون مصحوبًا بألم أو قد يكون غير مؤلم، لكنه أمر غير طبيعي في جميع الأحوال لذا يجب أن يخضع للفحص.

اسبابه

البيلة الدموية المؤلمة قد تنتج عن عدة أمراض مختلفة، بما في ذلك الإصابة بعدوى أو وجود حصوات في مجرى البول. البيلة الدموية غير المؤلمة ناتجة عن أسباب شتى ، كالسرطان على سبيل المثال. ويتراوح لون البول من الأحمر الدموي (أو الأحمر) إلى البني (أو لون الكولا كما يسمى شعبيًا)، اعتمادًا على كون الدم طازجًا (حديثًا) أم تحول إلى هيموجلوبين بفعل حامضية البول.

في الحالات الطبيعية لا يحوي البول دمًا. البيلة الدموية هي وجود كريات الدم الحمراء في البول بمعدل أكبر من المعدل الطبيعي. ففي الحالات الصحيحة (السليمة) لا يظهر الفحص الكيميائي للبول وجود الهيموجلوبين وعند فحص عينة البول الحديثة نجد من 0 إلى 2 كرية دم حمراء لكل مم3 وعلى عداد آديس لا يزيد عن 1 مليون عنصر من عناصر الدم على مدار 24 ساعة. فإذا تم تخطي هذه الحدود عندها يكون الشخص مصابًا بالبيلة الدموية.

والمفتاح وجود البيلة الدموية هو حدوث تغييرات في لون وشفافية البول أي حينما تكون قوية كفاية كي تظهر ملونة (أي 1. 5 مليون كرية دم حمراء/لتر بول)، وهذا ما يعرف بالبولة الدموية الشاملة. وفي حالات أخرى، يكون حجم الدم المفقود أقل من 1. 5مليون كرية دم حمراء وهذا هو السبب خلف عدم تغير لون البول أو مظهره. وفي هذه الحالة لا يتم العثور على البيلة الدموية إلا عن طريق إجراء الفحوصات الكيميائية وتحليل البول، وتعرف هذه الحالة بالبيلة الدموية المجهرية.

...