التهاب المستقيم


المستقيم، ردف | علم أمراض المسالك البولية | التهاب المستقيم (Symptom)


التهاب المستقيم (Proctitis)هو عادة سببه عدوى بكتيرية أو فيروسية.

الأسباب

الأسباب الأكثر شيوعا لالتهاب المستقيم هي الأمراض المنقولة عن طريق الاتصال الجنسي. التهاب المستقيم الناجم عن الأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي شائع بين الأشخاص الذين ينخرطون في الجماع الشرجي. الأمراض المنقولة عن طريق الاتصال الجنسي التي يمكن أن تسبب التهاب المستقيم تشمل السيلان، الهربس، الكلاميديا، ورم لمفي الغدد الليمفاوية.

الأعراض الأكثر شيوعا لإلتهاب المستقيم تشمل إفرازات القيح من فتحة الشرج وآلام الشرجو التي تصبح أسوء أثناء التغوط. الأعراض الأخرى قد تشمل الإسهال، نزيف الشرج، والإمساك، والحمى، والغثيان، والقيء وفقدان الوزن.

التشخيص والعلاج

يتم تشخيص التهاب المستقيم من خلال النظر داخل المستقيمأو بإستخدام التنظير السيني. قد يتم أخذ خزعة (قطعة صغيرة من أنسجة المستقيم) واختبارها للأمراض أو الالتهابات. قد يؤخذ عينة من البراز أيضا لفحص الإصابة بالبكتيريا المعدية. إذا كان الطبيب يشتبه في مرض كرون أو التهاب القولون التقرحي، يمكن استخدام تنظير القولون أو حقنة الباريوم الشرجية لدراسة الأمعاء.

علاج التهاب المستقيم يعتمد على السبب. على سبيل المثال، قد يصف الطبيب المضادات الحيوية لالتهاب المستقيم الناجم عن العدوى البكتيرية. ذا كان سبب الالتهاب هو مرض كرون أو التهاب القولون التقرحي، قد يوصي الطبيب حمض 5-أمينوساليسيكليك (5ASA) أو الستيرويدات القشرية المطبقة مباشرة على المنطقة أو عن طريق حقنة شرجية أو تحميلة، أو تؤخذ عن طريق الفم في شكل حبوب. الحقنة الشرجية و التحميلة عادة ما تكون أكثر فعالية، ولكن بعض المرضى قد يتطلب علاجهم مجموعة من التطبيقات عن طريق الفم والمستقيم. ...