القلق (التوتر)


رئيس | الطب العام | القلق (التوتر) (Symptom)


القلق هو حالة نفسية تتميز بالمكونات المعرفية والجسدية والعاطفية والسلوكية.

وتشمل الآثار العاطفية للقلق مشاعر التخوف أو الرهبة، عدم التركيز، والتهيج، والأرق، والشعور بالتوتر، وتوقع الأسوأ، ومشاهدة وانتظار علامات الخطر، والشعور بالفراغ وكذلك الكوابيس، والهواجس حول الأحاسيس، والشعور بأن كل شيء مخيف.

قد تشير الآثار المعرفية للقلق إلى الأفكار حول المخاطر، مثل الخوف من الموت. المخاوف الأخرى يمكن أن تكون من أن آلام الصدر هي نوبة قلبية قاتلة أو أن آلام إطلاق النار في الرأس سببها ورم أو تمدد الأوعية الدموية. الخوف من الموت شديد جدا وغالبا ما يكون موجودا.

وتشمل الآثار السلوكية للقلق الانسحاب من الحالات التي أثارت القلق في الماضي.

الأعراض الجسدية المرتبطة بالقلق هي: خفقان، آلام في الصدر، شعور من ضيق في الصدر، ويميل إلى الإفراط. التوتر العضلي يؤدي إلى الصداع وآلام الظهر. جفاف الفم، والنفخ، والإسهال، والغثيان، وصعوبة في البلع هي أعراض الجهاز الهضمي. وتشمل الأعراض الأخرى التعرق، احمرار، والشحوب، والدوار، والحاجة المتكررة للتبول أو التغوط.

ويعتبر القلق رد فعل طبيعي على الإجهاد. القلق يأخذ عدة أشكال: رهاب، القلق الاجتماعي، الوسواس القهري، والإجهاد ما بعد الصدمة.

عندما يصبح القلق مفرطا، قد تقع تحت تصنيف اضطراب القلق أو اضطراب نفسي آخر مثل الاكتئاب. القلق هو حالة نفسية مع المكونات المعرفية والجسدية والعاطفية والسلوكية.

الأسباب

قد ينشأ القلق استجابة لحالات غير مؤذية على ما يبدو أو قد لا تتناسب مع الدرجة الفعلية للضغط الخارجي. وغالبا ما ينشأ القلق أيضا نتيجة للصراعات العاطفية الذاتية التي قد يكون الشخص نفسه غير مدرك لها. وبوجه عام، فإن القلق الشديد أو المستمر أو المزمن الذي لا يبرره استجابة للضغوط الواقعية والتي تتعارض مع عمل الفرد يعتبر مظهرا من مظاهر الاضطراب العقلي.

التشخيص والعلاج

هناك مجموعة متنوعة من العلاجات المتاحة للسيطرة على القلق، بما في ذلك العديد من الأدوية الفعالة وأشكال محددة من العلاج النفسي. بالنسبة للأفراد الذين قد يتساءلون عن كيفية تجنب نوبات الهلع باستخدام العلاج دون الأدوية الموصوفة، قد تكون العلاجات الطبيعية خيارا. ...