نقص الطاقة (الشعور بقلة النشاط)


عام أو أخرى | الطب العام | نقص الطاقة (الشعور بقلة النشاط) (Symptom)


الشعور بقلة النشاط وفقدان الطاقة يمكن وصفها بالتعب، والخمول. ويمكن أن يرافقهه الاكتئاب، وانخفاض الدافع، أو اللامبالاة. نقص الطاقة يمكن أن يكون استجابة طبيعية لعدمالحصول على قسط كافي من النوم، العمل الزائد، والإجهاد، وعدم ممارسة الرياضة، أو الملل. عندما يكون جزء من استجابة طبيعية، نقص الطاقة غالبا ما يتلاشى مع الراحة، النوم الكافي، إدارة الإجهاد والضغط النفسي، والتغذية الجيدة.

الأسباب

إن النقص الدائم في الطاقة الذي لا يتلاشى مع الرعاية الذاتية قد يكون مؤشرا على اضطراب جسدي أو نفسي. وتشمل الأسباب الشائعة الحساسية والربو وفقر الدم والسرطان وعلاجاته والألم المزمن وأمراض القلب والعدوى والاكتئاب واضطرابات الأكل والحزن واضطرابات النوم ومشاكل الغدة الدرقية والأعراض الجانبية للدواء أو تعاطي الكحول أو تعاطي المخدرات.

أنماط وأعراض نقص الطاقة قد تساعدك على اكتشاف سببها. إذا كانت تبدأ في الصباح وتستمر طوال اليوم، يمكن أن تكون بسبب نقص النوم أو الاكتئاب. أما إذا كانت تتطورخلال اليوم ويرافقها بشرة جافة، والإمساك، وحساسية البرد، وزيادة الوزن، قد يكون ناجم عن خمول الغدة الدرقية. مزيج من ضيق في التنفس ونقص الطاقة يمكن أن يكون بسبب مشاكل في القلب أو الرئة.

قد يكون التعب المستمر مع عدم وجود تشخيص واضح سببه متلازمة التعب المزمن، والتي يمكن أن تبدأ مع أعراض تشبه الانفلونزا وغالبا لا تتلاشى مع الراحة. أعراض أخرى شائعة، مثل الصعوبات المعرفية، والإرهاق لفترات طويلة والمرض بعد النشاط، وآلام العضلات أو المفاصل، والتهاب الحلق، والصداع، والعقد الليمفاوية.

نقص الطاقة قد يصاحبه أعراض أخرى تؤثر على القلب أو الرئتين بما في ذلك: عدم انتظام ضربات القلب، ألم في الصدر، والسعال، ضيق في التنفس، صوت الصفير عند التنفس.

...