فقدان حاسة التذوق


فم | طب الأعصاب | فقدان حاسة التذوق (Symptom)


فقدان حاسة التذوق هو أحد الأعراض الشائعة لمرض ارتجاع المريء المعدي، عدوى الغدة اللعابية، التهاب الجيوب الأنفية، سوء صحة الأسنان، أو حتى بعض الأدوية. المصطلح الطبي لفقدان حاسة التذوق الكامل هو Ageusia. أما الجزئي فهو Dysgeusia.

الأسباب

فقدان حاسة التذوق ناجم عن انقطاع نقل الحساسيات الذوقية إلى الدماغ، أو بسبب مشكلة في الطريقة التي يفسر بها الدماغ هذه الأحاسيس. على الرغم من أن مشاكل التذوق شائعة، أما الفقدان الكامل لحاسة التذوق فهو نادر.

حرقة المعدة أو ارتداد المعدة هو سبب شائع لفقدان التذوق. حمض المعدة يتجه الى الفم و يسبب فقدان التذوق و أيضا طعم في الفم يوصف بالحموضة أو بالمعدني. وهناك سبب شائع آخر لفقدان التذوق هو عدوى الفم أو اللسان. وبالمثل، فإن سوء نظافة الأسنان يسبب نمو البكتيريا في الفم، مما يؤدى إلى فقدان التذوق. قد تؤدي اضطرابات الفم أو اللسان الأخرى، بما في ذلك تقرحات الفم والسرطان والأضرار الناجمة عن تعاطي التبغ، إلى فقدان التذوق.

وقد ينجم فقدان حاسة التذوق أيضا من العلاج الإشعاعي والأدوية، مثل المضادات الحيوية ومثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين. قد تستغرق مشكلات التذوق أشهر أو حتى سنوات لحلها. قد يكون بعض حالات فقدان حاسة التذوق دائمة، وخاصة إذا كان الفم هو هدف العلاج الإشعاعي المباشر. فقدان الإحساس بالطعم قد تصاحبه أعراض أخرى تؤثر على الجهاز الهضمي بما في ذلك: آلام في البطن، والنفخ، والسعال، وحرقة، وعسر الهضم. ...