الثدييات (ألم الثدي)


صدر | طب النساء | الثدييات (ألم الثدي) (Symptom)


الوصف

وجع الثدي (ماستودينيا)، ألم الثدي (ماستالجيا) أو ألم الثدييات (ماملجيا) جميعها أسماء لعرض طبي واحد هو ألم الثدي. وقد يتراوح الألم ما بين عدم راحة بسيط إلى ألم شديد لا يُطاق. ويسبب ألم الثدي قلقًا بشأن احتمالية وجود سرطان أكثر عن كونه مجرد ألم.

وألم الثدي المصاحب لفترة الرضاعة أو بعد الفطام لا يدخل ضمن الألم الموصوف أعلاه إذ غالبًا ما يُصنَّف كتحفل الثدي (احتقان الثدي بحليب الألم) أو التهاب الثدي.

الأسباب

السبب الأكثر شيوعًا لعدم ارتياح الثدي هو التأثيرات الهرمونية على نسيج الثدي أثناء دورة الطمث عند الأنثى. فالعديد والعديد من النساء قد مررن بألم شهري خفيف في الثدي بالتزامن مع فترات حيضهن (طمثهن). وعلى الرغم من ذلك، بالنسبة لبعض النساء، قد يكون الألم أشد. وألم الثدي الذي يسبق الدورة الشهرية هذا يُطلق عليه ألم الثدي الدوري. والسبب الأساسي وراء ألم الثدي الدوري هذا غير محدد حتى الآن.

ومن الأسباب الأقل شيوعًا بكثير وراء ألم الثدي ما يلي: الأورام الحميدة (الأورام) في الثدي (بما في ذلك الخراجات)، سرطان الثدي، وبعض الأدوية المحددة. ويجب ملاحظة أن سرطان الثدي غالبًا ما يكون غير مؤلم ويمكن الكشف عنه بالفحص اليدوي، الماموجرام (التصوير الإشعاعي للثدي)، أو الفحص بالموجات فوق الصوتية للثدي. ويطلق الأطباء اسم ماستودينيا، ماستالجيا، أو ماملجيا على ألم الثدي.

التشخيص والعلاج

من الممكن توقع أي نوع من العلاج سيكون أكثر فعالية في العديد من الحالات ذلك بالاعتماد على مجموعة من الفحوصات الخاصة بالغدد الصماء والهرمونات، وبما في ذلك الغدة الدرقية أما اختبار الغدة النخامية المعقد نادرًا ما يطلب عمليًا. ...