التشوش الذهني


رئيس | أخرى | التشوش الذهني (Symptom)


مصطلح الارتباك العقلي معناه انخفاض النشاط الوعيي. هناك درجات مختلفة تتراوح بين النعاس المعتدل إلى الذهول. يشير الارتباك، من الناحية المرضية، عادة إلى فقدان التوجه (القدرة على تحديد مكان الأشياء بشكل صحيح كما الزمان والمكان والهوية الشخصية) والذاكرة (القدرة على تذكر الأحداث السابقة بشكل صحيح أو تعلم مواد جديدة).

والارتباك ليس مرادفا لعدم القدرة على إيلاء الاهتمام، ولكن عدم القدرة على إيلاء الاهتمام يمكن أن يسبب، أو يساهم في توليد الارتباك. معا، الارتباك وعدم القدرة على إيلاء الاهتمام (وكلاهما يؤثر على الحكم) هي مشاكل موازية لفقدان أو نقص الوظائف الطبيعية للدماغ.

الأسباب

قد يحدث الارتباك بسرعة أو ببطء بمرور الوقت، وهذا يعتمد على السبب. وغالبا ما تكون مؤقتة، في حين أنها في أوقات أخرى دائمة وغير قابلة للشفاء. قد تترافق مع الهذيان أو الخرف. والارتباك أكثر شيوعا في كبار السن وغالبا ما يحدث أثناء العلاج في المستشفى. قد يكون لدى بعض الناس الوك غريب أو غير عادي أو التصرف بعنف.

والارتباك له أسباب متعددة، بما في ذلك الإصابات، والحالات الطبية، والأدوية، والعوامل البيئية، وتعاطي المخدرات. بعضها الأخر يشمل: تسمم الكحول، ورم في المخ، ارتجاج، حمى، اختلال السوائل، صدمة أو إصابة في الرأس، مرض في شخص مسن، مرض في شخص مصاب بأمراض عصبية قائمة مثل السكتة الدماغية، الالتهابات، قلة النوم، وانخفاض نسبة السكر في الدم، وانخفاض مستويات الأكسجين، ونقص التغذية، وخاصة النياسين والثيامين وفيتامين C، أو فيتامين B12، و نوبات الصرع، وانخفاض مفاجئ في درجة حرارة الجسم.

التشخيص والعلاج

هناك طريقة جيدة لمعرفة ما إذا كان الشخص يعاني من التشوش الذهني هو أن نسأل الشخص اسمه أو سنه، أو عن التاريخ. إذا كانوا غير متأكدين أو أجابوا بشكل غير صحيح، فإنهم مصابون بالإرتباك. للارتباك المفاجئ بسبب انخفاض نسبة السكر في الدم (على سبيل المثال، من داء السكري)، يجب على الشخص شرب مشروب حلو أو تناول وجبة خفيفة حلوة. إذا استمر الارتباك لفترة أطول من 10 دقائق، يجب استدعاء الطبيب. ...