ألم الإبط


كتف | طب الروماتيزم | ألم الإبط (Symptom)


الوصف

الإبط، الذي يشار إليه طبيا باسم الآبط او التجويف الابطي، هو عرضة تماما لتطوير الالتهابات. من المرجح أن تتطور الدمامل والطفح الجلدي والتهابات الجلد في هذا المجال حيث يمكن للبكتيريا أن تزدهر بسهولة في طيات الجلد الحارة والرطبة. وعلاوة على ذلك، فإن الجلد في هذه المنطقة هو أرق، وبالتالي أكثر حساسية.

الألم تحت الإبط قد يكون مصحوبا أيضا بتغيرات في لون وملمس الجلد. الألم في الإبط قد يصل الي الكتف والذراع. وعادة ما يكون الوجع في الإبط مؤشرا على عدوى مسببة للأمراض، ولكن قد يكون سبب الألم تحت الإبط حالات طبية أخرى.

الأسباب

ألم في الإبط يمكن أن يكون بسبب شيئ بسيط مثل عضلات سحبت أو عصب مقروص. ومع ذلك، فإنه يمكن أيضا أن تشير إلى حالة طبية أكثر خطورة. منذ الجلد في هذه المنطقة هو أكثر حساسية، فإنه يمكن بسهولة ان يلتهب بسبب ملامسة مواد قاسية كالموجودة في مزيلات الروائح، مضادات التعرق أو منتجات إزالة الشعر.

البكتيريا يمكن أن تدخل من خلال الجروح أو فتحات في الجلد وتؤدي إلى الإصابة. يمكن أن تتطور الدمامل أو الخراجات إذا تهيج الجلد. التهاب الغدد العرقية القيحي هو حالة أخرى قد تؤدي إلى الدمامل في منطقة الإبط. وغالبا ما يصاحب تطوير الدمامل أو الخراجات أعراض أخرى مثل الألم واحمرار وتورم وحرقان.

الغدد الليمفاوية أو التهاب الغدد الليمفاوية في المنطقة تحت الإبط أو الإصابة في أنسجة الثدي أيضا يسبب آلام الإبط. قد تعاني النساء اللواتي يعانين من سرطان الثدي أيضا من وجود كتلة مؤلمة في الإبط.

التشخيص و العلاج

علاج الم الابط يعتمد علي السبب الدقيق و شدة الالم. الم خفيف يختفي بعد فترة. اذا كان الالم مرتبط باجهاد العضلات، فالعلاجات المنزلية، مثل الكمادات الباردة، و ادوية الالم التي لا تحتاج الى وصفة طبية قد تساعد في علاج الالم. في الحالات الاكثر خطورة، قد يتطلب الالم علاجات اخرى، مثل العلاج الطبيعي، و الجراحة، او الأدوية بوصفة طبية.

...