نوبة الهلع


رئيس | أخرى | نوبة الهلع (Symptom)


وصف

قد تكون نوبات الذعر أعراض اضطراب القلق. ذروة العمر للناس الذين لديهم أول نوبة ذعر (بداية) هو 15-19 عاما. حقيقة أخرى عن الذعر هي أن هذه الأعراض تختلف بشكل مذهل عن أنواع القلق الأخرى. هجمات الذعر مفاجئة وغير متوقعة، على ما يبدو دون سبب، وغالبا عدم التمكن. مرة كان شخص ما لديه نوبة الذعر، على سبيل المثال، ويقود، ويتسوق في متجر مزدحم، أو يركب في مصعد، وقال انه أو انها قد يضع مخاوف غير عقلانية تسمى الرهاب، حول هذه الحالات. ومثل الأمراض الخطيرة الأخرى، يمكن أن يكون لاضطراب الهلع أثر خطير على الحياة اليومية للشخص ما لم يتلقى الفرد علاجا فعالا.

الأسباب

وعلى الرغم من أن الأسباب الدقيقة لنوبات الهلع واضطراب الهلع غير واضحة، فإن الميل إلى شن نوبات من الذعر في الأسر. ويبدو أيضا أن هناك صلة مع تحولات الحياة الرئيسية مثل التخرج من الكلية والدخول في مكان العمل، والزواج، وطفل رضيع. ويمكن أن يؤدي التوتر الشديد، مثل وفاة أحد أفراد أسرته أو طلاقه أو فقدان وظيفته، إلى نشوب هلع.

ويمكن أيضا أن تكون نوبات الهلع ناجمة عن حالات طبية وأسباب بدنية أخرى مثل: هبوط الصمام التاجي، مشكلة قلبية طفيفة تحدث عندما لا يغلق أحد صمامات القلب بشكل صحيح؛ فرط نشاط الغدة الدرقية. نقص السكر في الدم. (الأمفيتامينات، الكوكايين، الكافيين)؛ سحب الدواء.

التشخيص والعلاج

نوبات الذعر واضطراب الهلع هي ظروف قابلة للعلاج. ويمكن عادة معالجتها بنجاح مع استراتيجيات المساعدة الذاتية أو سلسلة من جلسات العلاج. ...