التصبغ الجلدي


بشرة | طب الأمراض الجلدية | التصبغ الجلدي (Symptom)


التصبغ الجلدي هو تغيير في لون الجلد، أو فقدان الصباغ. اضطرابات تصبغ الجلد تؤثر على لون الجلد و البشرة. خلايا الجلد تعطي لون للبشرة عن طريق مادة تسمى الميلانين. عندما تصبح هذه الخلايا تالفة أو غير صحية، فإنها تؤثر على إنتاج الميلانين. بعض اضطرابات التصبغ تظهر كبقع فقط على الجلد و بعضها تؤثر على الجسم بأكمله.

الأسباب

التصبغ الجلدي يمكن أن يكون سببه عدد من الحالات. فقدان الصباغ يمكن أن يكون جزئيا (مثل بعد إصابة الجلد) أو كاملا (مثل من البهاق). ويمكن أن يكون مؤقتا (مثل من السعفة المبرقشة) أو دائم (مثل من المهق).

إذا كان الجسم ينتج الكثير من الميلانين، يصبح الجلد أكثر قتامة. الحمل، مرض أديسونس و التعرض للشمس يمكن أن تجعل بشرتك أغمق. إذا كان جسمك ينتج القليل من الميلانين، بشرتك تصبح أفتح لونا. البهاق هي الحالة التي تسبب بقع من اللون الفاتح على الجلد. المهق هو حالة وراثية تؤثر على جلد الشخص كله. العدوى، البثور والحروق يمكن أن تسبب جعل الجلد أفتح لونا.

يرتبط تصبغ الجلد للأشخاص الذين ولدوا مع البهاق، مناطق مختلفة من اللون الفاتح والجلد الداكن. البهاق يمثل فقدان التصبغ في بقع من الجلد. ويمكن أن تؤثر على الأشخاص من أي عرق أو مجموعة عرقية، وغالبا ما تؤثر على جلد ظهر اليدين والوجه والإبطين. يمكن أن يكون الاضطراب وراثي وغالبا ما يرتبط بأمراض المناعة الذاتية.

أعراض التصبغ الجلدي هي: ظهور مفاجئ أو تدريجي للجلد مع فقدان الصبغة كاملة. وغالبا ما يؤثر التصبغ الجلدي على الوجه والمرفقين والركبتين واليدين والقدمين والأعضاء التناسلية. ...