التقرحات الجلدية


بشرة | طب الأمراض الجلدية | التقرحات الجلدية (Symptom)


تقرحات الجلد تشير إلى التهاب الجلد، ويمثل سلسلة من التغيرات الجلدية التي تحدث عند تجمع الدم في عروق الساق السفلية.

القصور الوريدي هو حالة طويلة الأجل (مزمنة) حالة فيها الأوردة لديها مشاكل في عودة الدم من الساقين إلى القلب. بعض الناس الذين يعانون من ركود وريدي شديد يحدث معهم التهاب الجلد. الدم يجمع في عروق الساق السفلى. يتم تصفية السوائل وخلايا الدم من الأوردة في الجلد والأنسجة الأخرى. هذا يمكن أن يؤدي إلى الحكة، والذي يسبب المزيد من التغييرات في الجلد.

وتشمل علامات القصور الوريدي آلام أو ثقل في الساق والألم الذي يزداد سوءا عند الوقوف. في البداية، الجلد أو الأنسجة من الكاحلين والساقين السفلية قد تبدو رقيقة. البقع البنية يمكن أن تتطور ببطء على الجلد. عند خدش المنطقة، الجلد قد يصبح متهيج أو متصدع. كما يمكن أن تصبح حمراء أو منتفخة أو قشرية أو قيحية.

الأسباب

الجروح التي تنشأ من القرحة يمكن أن تكون ناجمة عن مجموعة واسعة من العوامل، ولكن السبب الرئيسي هو ضعف الدورة الدموية. خاصة، الجروح المزمنة والقرحة هي بسبب ضعف الدورة الدموية، إما من خلال مشاكل القلب والأوعية الدموية أو الضغط الخارجي من سرير أو كرسي متحرك. وهناك نوع شائع جدا وخطير من تقرحات الجلد ناتجة عن ما يسمى بالقروح الحساسة للضغط، والتي تسمى عادة قروح الفراش والتي تتكرر في الأشخاص الذين يبقون بالفراش أو الذين يستخدمون الكراسي المتحركة لفترات طويلة. وتشمل الأسباب الأخرى التي تنتج قرحة الجلد الالتهابات البكتيرية أو الفيروسية، والالتهابات الفطرية والسرطانات. يمكن أن تؤدي اضطرابات الدم والجروح المزمنة إلى تقرحات الجلد أيضا.

قرح الساق الوريدي بسبب ضعف الدورة الدموية أو اضطراب تدفق الدم هي أكثر شيوعا في كبار السن.

التشخيص والعلاج

قد تستغرق قرحة الجلد وقتا طويلا جدا للشفاء. العلاج هو عادة لتجنب الإلتهابات لدى المصابين، وإزالة التفريغ الزائد، والحفاظ على بيئة الجرح رطبة، ومراقبة، وتخفيف الألم الناجم عن تلف الأعصاب والأنسجة. علاج قرحة الجلد يمكن أن تشمل الضمادات الواقية أو الجبائر، كريم المضادات الحيوية أو المراهم، المضادات الحيوية عن طريق الفم، فضلا عن حمامات. يمكن أن تشمل العلاجات الإضافية عملية جراحية لإزالة الأنسجة المصابة من القرحة. ...