اللدغات


بشرة | طب الأمراض الجلدية | اللدغات (Symptom)


وتتجلى لدغات الحشرات والعناكب من خلال إحمرار الجلد و التي ممكن أن تكون مؤلمة.

والأخطر هي لدغة الدبور، والنحل، والنمل الأحمر، والقراد لأنها يمكن أن تسبب ردود فعل خطيرة. اللدغة تمثل ثقب في الجلد أو الغشاء المخاطي. أنواع مختلفة من اللدغات هي: لسعات النبات التي تسببها الشوك (الورود، السنط، الصبار) أو عن طريق نبات القراص؛ وتسبب اللدغات الحيوانية من قبل أنواع مختلفة من الأجهزة: الأشواك (قنافذ، الأسماك، خنزير البحر)، دبابيس أو المسامير. الشوكة يمكن أن تكون في الأمام (البعوض، القراد) أو من الخلف (النحل، دبور، العقرب). يتأثر العشرات من الناس سنويا بمخلوقات صغيرة. ويقول الباحثون إن بعض العطور التي نستخدمها هي المسؤولة عن الهجمات.

الأكثر تأثرا هم الرضع والأطفال. وتتميز لدغات العناكب والحشرات الأخرى في معظم الأحيان بظهور ردود فعل محلية. سوف يرى المريض أن المنطقة أكثر إحمرارا، و منتفخة، و مؤلمة (الألم يختلف في الشدة اعتمادا على الحشرة المسببة) وربما الحكة.

الأسباب

كل هذه العلامات سببها الالتهاب الذي تم إطلاقه بعد الدغة. الأعراض الأولية طفيفة والفرد لا يدرك أنه تعرض للدغة. الدقائق والساعات التي تتبع حتى يستجيب الجسم ويحاول مواجهة المواد الخارجية من الحشرات مؤلمة.

التشخيص والعلاج

ردود الفعل طبيعية ولها مدة تتراوح من عدة ساعات إلى عدة أيام. في كثير من الأحيان العلاج الوحيد الذي يمكن تطبيقه هو محلي على المنطقة المصابة، والتي يمكن إستخدامها في المنزل، وليس هناك حاجة للمريض الذهاب إلى المستشفى. هناك بعض الأشخاص الذين لديهم ردود فعل أكثر أقوى لهذه اللدغات، لأن أجسامهم أكثر حساسية. ...