انسداد و سيلان الأنف


الانف والاذن | أمراض الأذن الأنف الحنجرة | انسداد و سيلان الأنف (Symptom)


سيلان الأنف هو حالة حيث يتم تعبئة تجويف الأنف بكمية كبيرة من السوائل المخاطية. الحالة، المعروفة باسم سيلان الأنف، تحدث بشكل متكرر نسبيا ولا تعتبر عادة خطرة. ويعد سيلان الأنف أحد الأعراض الشائعة للحساسية أو أمراض معينة، مثل الحمى الباردة أو حمى القش. يمكن أن يكون من الآثار الجانبية للبكاء، والتعرض لدرجات الحرارة الباردة، أو انسحاب المخدرات من الجسم، مثل من المواد الأفيونية مثل الميثادون.

الأسباب

إذا كانت الإفرازات بكميات كبيرة وهي مصابة بالإلتهاب أيضا، فإنها قد تعيق قناة أوستاشيان (أو القناة التي تربط الحلق والأذن الداخلية)، مما يتسبب في الألم المحلي والتهاب الأذن الوسطى. التسربات يمكن أن تغلق الجيوب الأنفية، مما يتسبب أيضا في الألم و الإلتهاب. العدوى التي يمكن أن تسبب سيلان الأنف هي متنوعة، ولكن معظم المرضى لا ينبغي أن ينزعجوا منها. السبب الأكثر شيوعا هو حساسية سيلان الأنف (الغبار، حبوب اللقاح أو غيرها من المواد المحتمل تواصلها مع الغشاء المخاطي للأنف).

الأسباب الشائعة الأخرى لسيلان الأنف: العدوى الفيروسية أو البكتيرية: نزلات البرد والانفلونزا والتهاب الجيوب الأنفية. التوقف عن استخدام مزيل احتقان الأنف. السبب الأكثر شيوعا، هو من قبل الأدوية مثل الايفيدرين، زيلوميتازولين، ولكن أيضا الكوكايين.

الأسباب النادرة هي: الاورام الأنفية الحميدة (التي تظهر نتيجة للحساسية والتهاب مزمن). تسريبات السائل النخاعي (عادة ما تحدث بعد الصدمة الدماغية). التهاب الأنف الحركي الوعائي.

هناك عدد من العوامل البيئية التي قد تسبب سيلان الأنف العابر، مثل الاتصال بالخضروات مثل البصل والثوم والفلفل الحلو والفلفل. في الأطفال، يمكن تحديد سيلان الأنف من خلال وجود أجسام غريبة في الأنف ويسمى التهاب الجيوب الأنفية.

التشخيص والعلاج

قد تشمل التحاليل المخبرية ما يلي: صور الأشعة للجمجمة، التصوير المقطعي المحوسب للنهاية الرأسية. تحليل البكتيرية. ...