تضخم الغدد الليمفاوية


حلق | أمراض الغدد الصماء والأيض | تضخم الغدد الليمفاوية (Symptom)


التهاب أو تضخم الغدد الليمفاوية المصحوب بأعراض أخرى مختلفة هو أحد الأسباب التي تجعل العديد من المرضى (وخاصة الأطفال)، يذهبون لأستشارة الطبيب. السائل الليمفاوي أو الغدد اللمفاوية تلعب دورا هاما في قدرة الجسم على مكافحة الفيروسات والبكتيريا أو العوامل الأخرى التي قد تؤدي إلى المرض.

الأسباب

في الغالب تضخم العقد الليمفاوية و إلتهابها سببها العدوى. ومع ذلك، هناك العديد من الأسباب المحتملة لالتهاب الغدد الليمفاوية. علاج المرض الذي ينطوي على التهاب الغدد الليمفاوية، يعتمد على السبب الذي أدى الى تضخمها. في بعض الحالات، استخدام المسكنات والكمادات الدافئة قد يخفف من تضخمها. يتضمن الجهاز اللمفاوي شبكة من الأعضاء والأوعية الدموية والغدد الليمفاوية الموجودة في جميع أنحاء الجسم. في الجسم هناك حوالي 600 من العقد الليمفاوية، وتقع معظمها في الرأس والرقبة. في كثير من الأحيان تتضخم الغدد الموجودة في الفخذ أو تحت الإبطين.

علامات وأعراض التهاب الغدد الليمفاوية تختلف حسب السبب الذي أدى الى إلتهابها. من هذه الأعراض: زيادة حجمها بمقدار بوصة أو أكثر، الشعور بالألم عند لمسها، سيلان الأنف، والتهاب الحلق، والحمى وأعراض أخرى من عدوى الجهاز التنفسي العلوي. الالتهاب العام للعقد الليمفاوية قد تشير إلى عدوى (فيروس نقص المناعة البشرية أو كريات الدم البيضاء) أو اضطرابات المناعة (الذئبة والتهاب المفاصل الروماتويدي)؛ احمرار والتهاب الجلد الذي يغطي العقدة الليمفاوية المنتفخة. العقد ذات العالي العالي، قد تشير إلى احتمال وجود ورم.

الأسباب الأكثر شيوعا لتضخم الغدد الليمفاوية هي الالتهابات (وخاصة الالتهابات الفيروسية مثل نزلات البرد الشائعة).

ومع ذلك، هناك أنواع أخرى من الالتهابات، بما في ذلك الأمراض البكتيرية والطفيلية، وغيرها من الأسباب التي تؤدي الى التهاب الغدد الليمفاوية. ويمكن أن تكون هذه الالتهابات الشائعة: المكور العقدي التي تقع في الرقبة، النكاف، الحصبة، التهابات الأذن، التهاب الأسنان (الخراج)؛ إرتفاع عدد كريات الدم البيضاء، الجروح اللتهبة، مرض السل، الأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي (مثل مرض الزهري)، داء المقوسات - العدوى الطفيلية الناتجة عن الاتصال مع براز القط المصابة أو تناول اللحوم غير المطبوخة. ...