العمى


عيون | طب العيون | العمى (Symptom)


العمى هو حالة عدم وجود الإدراك البصري بسبب العوامل الفسيولوجية أو العصبية، وعدم القدرة على الرؤية. وبمعنى أخر، فإن كلمة العمى تدل على حالة السواد الكلي للرؤية مع عدم قدرة الشخص على تمييز الظلام عن الضوء الساطع في أي من العينين.

الأسباب

العمى قد ينجم عن إصابة أو مرض أو انحطاط، مقلة العين: العصب البصري أو مسارات العصب التي تربط العين بالدماغ أو الدماغ نفسه. التهاب القزحية وإعتام عدسة العين هي أسباب شائعة أخرى للعمى. قد يتسبب غيوم القرنية في مرض متلازمة شوغرن (بالإنجليزية: Sjögren's syndrome)، ونقص فيتامين أ، والأضرار الكيميائية، والالتهابات، والإصابات. قرحة القرنية يمكن أن تسبب العمى بسبب ندوب القرنية. مرض السكري، ارتفاع ضغط الدم، كلها تسبب النزيف في تجويف مقلة العين وفقدان الرؤية اللاحقة. النزيف في السائل أمام العدسة الواصلة أو وراء العدسة يمكن أن يؤدي أيضا إلى فقدان الرؤية.

وتشمل الحالات الأخرى التي قد تسبب العمى الجلوكوما، انسداد شريان الشبكية أو انسداد وريد الشبكية، التنكس البقعي المرتبط بالعمر، اعتلال الشبكية، انفصال الشبكية، الأورام مثل أورام الشبكية وأورام الميلانوما الخبيثة، إصابات مباشرة على العين، والنزيف في شبكية العين. يمكن أن يحدث العمى مع مجموعة من الحالات مثل التخلف العقلي، واضطرابات طيف التوحد، والشلل الدماغي، وعيوب السمع، والصرع. الأشخاص المصابون بالمهق غالبا ما يكون يحدث لديهم فقدان للبصر إلى حد أن العديد منهم يعتبرون مصابين بالعمى قانونيا.

التشخيص والعلاج

يتم تشخيص العمى عن طريق اختبار حدة البصر في كل عين على حدة وعن طريق قياس المجال البصري أو الرؤية الطرفية. قد يكون لدى المرضى عمى أحادي الجانب (في عين واحدة) أو العمى الثنائي (كلتا العينين). المعلومات التاريخية المتعلقة بالعمى يمكن أن تكون مفيدة في تشخيص سبب العمى.

العلاج يعتمد على السبب الكامن وراءه. إذا لم يتم تصحيح فقدان الرؤية، قد يتم تسجيل المريض بعد ذلك كالمكفوف قانونيا أو جزئيا. ...