النزيف المهبلي أثناء الحمل


حوض | طب النساء | النزيف المهبلي أثناء الحمل (Symptom)


الوصف

النزيف المهبلي في الحمل هو النزيف القادمة من خلال المهبل أثناء الحمل، لأي سبب من الأسباب. العديد من النساء تجد النزيف المهبلي الطفيف في الأسابيع ال 12 الأولى من الحمل.

الأسباب

من بين الأسباب المحتملة لهذا النزيف هي زرع. فمن الممكن أن تلاحظ بعض النزيف في وقت مبكر من الحمل، ما يقرب من 10-14 يوما بعد الحمل. يحدث هذا النزيف عندما يتم زرع البويضة المخصبة في بطانة الرحم. عادة، يحدث النزيف في وقت سابق ومختلف، أخف وزنا من فترة الحيض العادية ولا يدم طويلا. بعض النساء يخطئن في هذا النزيف الخفيف مع الحيض ولا يدركن أنهن حامل.

الإجهاض: النزيف المهبلي هو أول علامة على الإجهاض. ولكن النزيف لا يعني أنه من الممكن أن يكون إجهاض.

الحمل خارج الرحم: في بعض الأحيان يزرع الجنين في مكان ما خارج الرحم، وعادة في أنبوب فالوب. وتسمى هذه العملية الحمل خارج الرحم. الجنين الذي تم زرعه خارج الرحم لا يمكنه البقاء على قيد الحياة، ودون علاج من المرجح أن يكون نزيف الذي يمكن أن يكون مهدد للحياة.

الحمل المولي: نادرا، يشكل الرحم مشيمة (بدلا من الطفل) بعد الإخصاب. النزيف المهبلي هو أكثر الأعراض شيوعا لهذه المهام.

العدوى: بعض الالتهابات العنقية تسبب النزيف. إذا كان في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل نزيف مهبلي طفيف يختفي في أقل من يوم واحد يجب استشارة الطبيب. ...