الحكة المهبلية


حوض | طب النساء | الحكة المهبلية (Symptom)


الحكة في منطقة الأعضاء التناسلية هي تهيج مزعج في المهبل ومنطقة الأعضاء التناسلية. الحكة المهبلية والتهاب المهبل هي من بين المشاكل الأكثر شيوعا التي تؤثر على الأعضاء التناسلية للمرأة.

الأسباب

عادة ما يسبب الحكة المهبلية عدوى بكتيرية أو فطرية في هذه المنطقة. سواء كانت الحكة أثناء أو بعد الجماع مباشرة، و بعيدة عن الوضع الطبيعي، فمن المستحسن الاتصال بالطبيب بمجرد أن تبدأ في الظهور. أحد الأسباب التي يمكن أن تسبب حكة العدوى المهبلية هو فطريات الكانديدا الطفيلية. هذا النوع من الفطر يمكن أن يسبب الحكة، والألم، وحساسية الأعضاء التناسلية و إفرازات سميكة بيضاء اللون.

الفطريات الأخرى التي يمكن أن تسبب الحكة المهبلية، الكلاميديا ​​والسيلان. سبب آخر قد يسبب الحكة هو النمو السيئ والمفرط للبكتيريا الموجودة عادة في المهبل. البكتيريا الزائدة في المهبل يمكن أن تسبب التهاب المهبل والفرج، مما يجعل رائحته سيئة مع إفرازات رمادية اللون وحكة و شعور بالحرق. الحكة المهبلية يمكن أن تكون ناجمة عن تهيج المهبل الذي قد يحدث بعد الاتصال الجنسي، أو ورد فعل من بعض وسائل منع الحمل (المبيدات المنوية، الواقيات الأنثوية، المواد الموجودة بالواقي الذكري).

تهيج المهبل شائع جدا في النساء اللواتي بلغن سن اليأس، وذلك بسبب الانخفاض الكبير في هرمون الاستروجين، والجدران المهبلية تصبح أرق والتزييت الطبيعي من تجويف المهبل يقل. الحساسية، على الرغم من أن حدوثها أقل بكثير من حالات الإصابة بالعدوى المهبلية يتجلى بلحكة المهبلية والحرق أثناء أو مباشرة بعد الجماع. الأسباب الأكثر شيوعا من الحساسية في المهبل، هي الحساسية من الحيوانات المنوية للشريك. ويوصي الخبراء بأن تتأكدوا من استخدام الواقي الذكري أثناء الجماع للتاكد ما إذا كان رد الفعل التحسسي سوف يحدث. والمواد الكيميائية في المنتجات أو المنظفات التي تغسل بها الملابس الداخلية، كريمات الجلد يمكن أيضا أن تسبب الحكة والاحمرار والألم في المهبل. لذلك ينصح بتجنب استخدام المنظفات التي تحتوي على الانزيمات وعدم استخدام الصابون المعطرة أو غيرها من الإضافات. ...