(التهاب الفرج والمهبل (الحكة المهبلية


حوض | طب النساء | (التهاب الفرج والمهبل (الحكة المهبلية (Symptom)


الوصف

التهاب المهبل هو عدوى منخفضة والتهاب موضعي في الغشاء المخاطي المهبلي ويمكن أن تكون ناجمة عن البكتيريا والفطريات، البروتوزوا. وتسمى الخميرة أيضا كولب. ويرافق عادة التهاب المهبل والفرج التهاب (الأعضاء التناسلية الأنثوية الخارجية) ويسمى التهاب المهبل فولفوفاغينيتيز. عدوى المهبل التناسلية منخفضة ويمكن أن تؤدي إلى العلامات والأعراض التالية: افرازات مهلبية تختلف في المواصفات حسب نوع البكتريا المسببة .

الأسباب

افرازات صفراء مخضرة ذات رائحة تسببها التهابات المشعرة التناسلية. افرازات مهبلية بيضاء سببها التهاب الهيموفلس التناسلي او المستديمة المهبلية. ورائحة كريهة، والتصاق موحد رمادي متجدد الهواء من جدران المهبل والحكة (الحكة) تقع في عمق الأعضاء التناسلية الخارجية يرافقه حرق والألم في المنطقة المصابة. الغشاء المخاطي المهبلي، عسر البول (صعوبة التبول). هذه الأعراض والعلامات تنخفض وتظهر تبعا للحيض والحمل.

العوامل المساهمة التي يمكن أن تؤدي إلى زيادة احتمالية الاصابة بالتهاب المهبل هي: النشاط الجنسي. العلاج بالمضادات الحيوية؛ داء السكري، الإيدز؛ (سن البلوغ أو انقطاع الطمث). عدم الاهتمام بالنظافة الشخصيةأو بعض الممارسات النظافة ( بلل المهبل بصورة متكرر)؛ بعض وسائل منع الحمل. والعدوى الفيروسية التناسلية التي تؤدي إلى الإصابة بالعدوى تتمثل في البكتيريا (المستدمية المهبلية)، والبروتوزوا (تريتشوموناس فاجيناليس) والفطريات (المبيضات البيض). العدوى هي واحدة من أكبر مشاكل الصحة الإنجابية للنساء.

التشخيص والعلاج

لتشخيص التهاب المهبل هذه الاختبارات المختبرية مطلوبة: تحديد درجة الحموضة المهبلية وهوعادة حمضي، في حين في حالة التهاب الفرج هو يكون حمصي اساسي أو قلوي. الفحص المجهري تليها التزريع والتحسس. الفحوصات والمصل المناعي؛ شفرة اختبار الإفرازات المهبلية. الفطريات المهبلية هي المسؤولة عن الكثير من التهاب الفرج. وهي حالة تواجهها العديد من النساء، والاتيتذهبن في العادة في وقت متأخر جدا إلى الطبيب لمعالجتها.

...