الضعف


عام أو أخرى | أمراض الحساسية والمناعة | الضعف (Symptom)


ضعف اثنين أو أربعة أطراف قد يشير الى ضعف العضلات أو، في كثير من الأحيان، وتقاطع عصبي عضلي. الضعف الذي يتطور في أسابيع أو أشهر أو سنوات عادة ما يرجع إلى الأمراض الوراثية، التهابات، التمثيل الغذائي أو الغدد الصماء. يحدث اعتلال عضلي في كثير من الأحيان ضعف العضلات المتناظرة أو حزام الحوض الكتفي. قد تتجلى أمراض التقاطع العضلي (مثل الوهن العضلي الوبيل (Myasthenia gravis) تتضرر، بشكل كبير ومزمن، قدرة العضلات على الاستجابة للإشارات التي تصل إليها من أطراف الخلايا العصبية) مرض الوهن العضلي الوبيل هو مرض مناعة ذاتية (Autoimmune disease) يقوم الجهاز المناعي (Immune system) في الجسم، خلاله، بمهاجمة نفسه. في مثل هذه الحالات، يحدد الجهاز المناعي بعض خلايا الجسم على أنها عناصر غريبة خارجية وينتج أضداد (أجسام مضادة – Antibodies) لها. عند الإصابة بمرض الوهن العضلي، يقوم جهاز المناعة بمهاجمة مستقبلات الـ أسيتيل كولين ولا يسمح لها باستقبال الإشارة المرسلة من الخلايا العصبية ونقلها إلى العضلة. ويتعرض جزء من مستقبلات الأسيتيل كولين إلى الإبادة التامة، بينما تتم محاصرة الجزء الآخر ومنعه من نقل الإشارة. هذا الوضع يؤدي، في المحصلة النهائية، إلى حالة لا يمكن معها لعضلات الجسم أن تتقلص، ثم تصبح ضعيفة وواهنة جدا ومؤلمة.

الأسباب

جميع الأمراض قد تسبب الإرهاق العام والتّعب في الجسم، ولكن تختلف في مقدار التعب ونسبته، فقد يتعرض الجسم للضعف قليلاً نتيجة الإصابة بالزكام، أو التعرض لمرض ضعف الدم، أو قد يتعرض لإرهاق عام وكلي نتيجة الإصابة بأمراض خطيرة كالسرطانات، أو السكتات القلبية، أو الإصابة بالأمراض العضلية والعصبية، أو حالات التسمم، كما تختلف المدة التي يستهلكها الجسم حتّى تظهر علامات التعب والإرهاق عليه، فهناك أمراض ينتج عنها الضعف في الجسم بشكلٍ سريع. ...